اعرفي - حواء / اسلوب حياه / الأسلوب الأفضل في التعامل مع الوالدين بعد تقدم العمر

الأسلوب الأفضل في التعامل مع الوالدين بعد تقدم العمر

مما لا شك فيه أن وجود الوالدين في حياتنا من أفضل أهم وأحسن النعم من الله سبحانه وتعالى، فهما بالنسبة لنا السند والملجأ والحضن والأمان والحنان وكل المعاني الجميلة، فنحن نحتاج لهم بشدة في كل مراحل حياتنا منذ الولادة وحتى آخر أيام عمرنا ومن نعم الله على الإنسان من وجد أبويه معه، ولأن النعم لابد من شكر الله عليها حتى لا تزول وأيضا الحفاظ عليها، ولذلك يجب على كل ابن وابنة مراعاة الوالدين في كل مراحل حياتهم وخصوصا بعد تقم العمر بهم حيث أن تقدم العمر يغير من طباعهم فيزدادوا عصبية فهم كالأطفال يجب التعامل معهم بلطف وحنان، وبالطبع فإن من كان فيهم عصبيا في صغره يزداد في كبره  فلذلك لابد من إيجاد طريقة مثالية للتعامل معهم لأنهم أغلى شيء في الوجود.

 

كيفية التعامل مع الأب العصبي:

من المعروف أن غالبية الآباء من النوع العصبي منذ صغره ويزداد ذلك الأمر بعد تقدم العمر، فنحن جميعا نتذكر صوت أبينا العالي وعصبيته منذ نعومة أظافرنا ولكن الأمر مختلف عند الكبر فيجب علينا التحمل وامتصاص غضبهم وعصبيتهم، ولذلك لابد من التعامل بهدوء ورقة ولين وتكثر من الثناء عليه أمام الآخرين فإن ذلك يرفع من روحه المعنوية ويهدئه نفسيا من حيث إحساسه بافتخار ابنه له وتقديره له واحترامه له.

 

كيفية التعامل مع الأم العصبية:

إنه من الطبيعي أن تكون الأم عصبية حيث أنها تتحمل على عاتقها أمر ومسئولية تربية الأبناء وكل شيء خاص بهم وبالمنزل ولذلك في بعض الأحيان لا تستطيع السيطرة على انفعالاتها وتلجأ إلى العصبية مع الأبناء في بعض الأوقات، وهذا في بداية العمر مع الأبناء، ولكن مع تقدم العمر الأمر يصبح أكثر تعقيدا فتصبح العصبية دون أسباب وفي بعض الأحيان تكون على أقل الأمور أهمية، ولأن الأم هي امرأة في المقام الأول فهي تحتاج إلى العاطفة والحنان والمراعاة لها في الكبر كجزء بسيط من مراعاتها لأبنائها في صغرهم.

 

طريقة التعامل مع الأبوين بشكل عام:

البحث دائما عن سبل إرضائهم ومحاولة الوصول إلى ذلك الهدف، وتوصيل رسالة لهم من خلال التصرفات أنهم أهم الناس بالنسبة لك وأنهم من أوائل اختياراتك واهتماماتك ولا شيء أهم منهم مثل الوظيفة أو الحياة الشخصية.

توصيل حنانك بشكل معنوي من حيث الكلمات والتعامل وإظهار ذلك في تنفيذ ما يطلبونه، ومادي من حيث القرب الجسدي فدائما حاول إظهار حنانك على شكل التقبيل والحضن والتواصل جسديا.

محاولة نقل شعورك لهم وامتنانك لجميلهم ومعروفهم تجاهك على تربيتك والاعتراف بصورة دائما بفضلهم عليك وحسن تربيتهم لك، وأن تمنحهم الأهمية والمكانة والفضل في وصولك لأي انجاز أو تطور في حياتك سواء بالنجاح في الدراسة أو في العمل أو في حياتك الشخصية.

 

وفي النهاية الوالدين مثل الكنز لابد وحتما من الحفاظ عليه لأنه قد يأتي اليوم الذي لا تستطيع ولا يكن بمقدورك أن تفعل شيء حين يذهب كل شيء.