اعرفي - حواء / اسلوب حياه / اصنعى بنفسك…… سعادتك فى الحياة

اصنعى بنفسك…… سعادتك فى الحياة

يظل الإنسان طوال حياته يبحث عن سر سعادته فى الحياة يظن أنها فى المال فينشغل بجمعه ،يظن انها فى الجاه و الشهرة و المناصب فيجتهد فى الوصول إليها و عندما لا يحالفه الحظ  يظن أنه قد ضل الطريق فيكتئب  ، فهل بحثتى سيدتى عن سر سعادتك يوماً و لم تجديها ،اعرفى معنا كيف تصنعى بنفسك سعادتك فى الحياة.

اصنعى بنفسك ....سعادتك فى الحياة

اصنعى بنفسك ….سعادتك فى الحياة

منذ نعومة اظافر الأطفال و نحن نسألهم ماذا تحب أن تكون عندما تكبر؟

و نسبة كبيرة منهم لا يصلون لما تمنوا فى صغرهم و ربما تكون هذه المشكلة مسببة لسنوات من الشقاء و الإكتئاب فنحن ننسى مع تعليم أطفالنا ان يتمنوا  أن نعلمهم أن يحبوا ما كتبه الله لهم و ننسى أن نعلمهم أقوال الحكماء “إن لم تستطع أن تعمل ما تحب….. فحب ما تعمل” .

و ليس هناك أبلغ من قول رسول الله صلى الله عليه و سلم”من بات آمنًا فى سربه معافى فى بدنه، عنده قوت يومه، فقد حيزت له الدنيا بحذافيرها».

و هو قول بليغ يقرب الفجوة بين الإمتلاك و الرضا بما قسمه الله.

لا نقصد بهذا الإستسلام و الخضوع و لكن القناعة بما اعطاه لك الله قد يكون فيها سر سعادتك

 

و مع هذا يمكنك أن تبحثى عن سر سعادتك  فالعالم حولك لن يتغير من تلقاء نفسه قد يكون تأخير سعادتك بسبب بعض صفاتك الشخصية مثل كثرة التذمر ،قلة الجراءة  بسبب الخوف من العواقب ، تركيزك على الجوانب السلبية فى حياتك ، تمسكك بدائرة الراحة المقيتة التى تعطيكى إشارات بالسعادة الوهمية قريبة المدى و تنسيك السعادة الحقيقية .و تذكرى دائماً قول الله تعالى إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”

 

 تذكرى بأن أسعد لحظاتك لن تحصلى عليها إلا بالخروج عن المألوف و تجربة شىء لم تكونى تتوقعى عمله بالطبع فى حدود العادات و الاخلاق شىء يعطيك دفعة و ثقة بقدراتك و يزيد من تقديرك  لذاتك.