اعرفي - حواء / اسلوب حياه / كيف تحولين الكراهية أو عدم الإهتمام إلى حب؟

كيف تحولين الكراهية أو عدم الإهتمام إلى حب؟

كيف تحولين الكراهية أو عدم الإهتمام إلى حب؟

كيف تحولين الكراهية أو عدم الإهتمام إلى حب؟

الحب هو إكسير الحياة و أساس كل العلاقات الإنسانية سواء بين الأصدقاء أو الأقارب أو الزملاء فى العمل أو الأحبة و الأزواج و هناك بعض العلاقات قد تكون معقدة و مركبة و تبدأ بدايات غير مستحبة أو أن تكونى تحبين شخص و لا يحبك أو يشعر بك أو أن زوجك كثير السكوت و غير مهتم بالتعبير عن مشاعره لك و قد تظنين أنه لا يحبك ، اعرفى ما هى الطرق التى تحولى بها الكراهية او عدم الإهتمام لحب ؟

أولاً اعرفى أن الشفافية و الوضوح هما الأساس فى التعامل مع هذا ، فلا يفضل التصنع فى إظهارالحب  سواء فى الشكل كوضع المكياج المصطنع و المبالغ فيه أو التصنع فى القول و الفعل بغرض جذب الطرف الآخر لأن هذا التصنع يكون واضحاً و يؤدى لسوء الأمور بشكل أكبر.

كيف تحولين الكراهية أو عدم الإهتمام إلى حب؟

كيف تحولين الكراهية أو عدم الإهتمام إلى حب؟

اعرفى ما يحبه الطرف الآخر حتى تستطيعى مناقشته فيه و جذب أطراف الحديث المرح معه، فإذا كانت حماتك مثلاً تحب الهوايات و صنع الأشياء المفيدة حاولى أن تقرأى بعض الأفكار التى تبهريها بها لتكسبى ودها ، وإذا كان زوجك يحب المناقشات السياسية او الرياضية حاولى التحدث معه عنها و مجاراته فى الحديث لتشعريه باهتمامك به و بما يحب.

أما إذا كان زوجك كثير السكوت و لا يعبر عن مشاعره تجاهك لا تنسى ان زوجك مهما كبر فى منصبه أو سنه فهو يحب اهتمامك به و يعشق الحنان فلا تبخلى عليه بالحنان و سوف تجبريه ببعض المساعدات البسيطة منك و الكلام المحبب له على التعبير لك عن مشاعره كما تحبين.