اعرفي - حواء / اسلوب حياه / حكاية مدفع الإفطار فى رمضان

حكاية مدفع الإفطار فى رمضان

“مدفع الإفطااااار …….اضرب” عبارة اعتدنا على سماعها و سماع دوى انطلاق مدفع الإفطار بعدها لسنوات طويلة  فى رمضان إيذاناً بميعاد الإفطار و صلاة المغرب فهل نعرف ما هى حكاية مدفع الإفطار فى رمضان و متى بدء استخدامه؟

حكاية مدفع الإفطارفى رمضان

حكاية مدفع الإفطارفى رمضان

مدفع الإفطار هو أسلوب للتنبيه لميعاد الإفطار اعتادت عليه الدول الإسلامية بحيث يقوم جيش كل بلد بإطلاق قذيفة مدفعية صوتية لحظة مغيب قرص الشمس للإعلان عن نهاية يوم صيام و بدء الإفطار

و كانت مدينة القاهرة هى أول مدينة ينطلق فيها مدفع رمضان فقد كان السلطان المملوكى خشقدم فى اول يوم رمضان من عام 865 هـ يجرب مدفعاً جديداً وصل إليه و تصادف أنه كان وقت الغروب فظن الناسأن السلطان تعمد ذلك لتنبيههم للإفطار و فرحوا و ذهبوا ليشكروه و لما علم بالأمر قرر المضى فيه 

حكاية  مدفع الإفطارفى رمضان

حكاية مدفع الإفطارفى رمضان

و قد سمى أول مدفع ينطلق فى رمضان باسم الحاجة فاطمة و هى الأميرة فاطمة إبنة الخديوى اسماعيل التى كانت تشتهر بعمل الخير و تبرعاتها بأراضيها و أموالها للأعمال الخيرية فلما علمت بأمر المدفع أصدرت فرماناً باستخدام هذا المدفع يومياً فى رمضان عند الإفطارو السحور أيضاً و فى الأعياد الرسمية ،  و يوجد هذا المدفع الآن فى مدفع القنيات الفنية و هو قصر الحاجة فاطمة نفسها الذى تحول لمتحف . 

بدأت الفكرة تنتشر فى أقطارالشام و القدس ثم إلى بغداد فى أواخر القرن التاسع عشر ثم فى العصر الحديث وصل أول مدفع إفطار إلى الكويت عام 1907 ثم إلى كافة أقطار الخليج و كذلك اليمن والسودان و دول شرق آسيا و بعض الدول الأفريقية الإسلامية كتشاد و مالى و المغرب